طب النساء

كيفية تخفيف آلام الدورة الشهرية – الأسباب وأفضل المسكنات!

تشتكي النساء من بعض الأعراض الشهيرة أثناء الدورة الشهيرة مثل آلام المصاحبة لها ويتساءلن عن كيفية تخفيف تلك الآلام. باعتبار متوسط مدة الدورة الشهرية (الطمث) خمسة أيام من كل شهر فإن النساء يقضين سُدس سنوات حياتهن منذ البلوغ تنزف أرحامهن وتشتكي أرواحهن قبل أجسادهن مرارة الدورة الشهرية (الطمث). هذه المدة وتلك الأيام ليست بالقليلة لذلك لا يمكن تجاهلها أو تجاهل ما تمر به النساء خلالها.

كيفية تخفيف آلام الدورة الشهرية - الأسباب وأفضل المسكنات!

ما هي آلام الدورة الشهرية؟

الآلام المصاحبة للدورة الشهرية هي آلام قابضة أو عاصرة أو تشنجات أسفل منطقة البطن مع آلام مصاحبة في منطقة الظهر والفخذين تختلف شدتها من امرأة لأخرى. يبدأ الألم قبل بدء الدورة الشهرية بمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام، غالباً ما يبدأ الألم بسيطاً وتزداد شدته ليصل للذروة بعد 24 ساعة من بدايته ويستمر لمدة يوم أو يومين من بداية الدورة الشهرية. هذه هي الصورة الطبيعية والتقليدية لأعراض الألم المصاحب للدورة الشهرية.

آلام الدورة الشهرية لدى الإناث

هناك أعراض أخرى قد تكون مصاحبة للدورة الشهرية مثل التغيرات النفسية والمزاجية أو ما يعرف بمتلازمة ما قبل الحيض PMS والشعور العام بالتعب والإرهاق أو الاكتئاب وظهور حب الشباب كل ذلك تبعاً للتغيرات الهرمونية أثناء فترة الدورة الشهرية.

الأسباب 

يمر جسد الأنثي بالعديد من التغيرات الهرمونية أثناء الشهر والتي يصحبها تغيرات في المبيضين بهدف إنتاج البويضة مع تغيرات ونمو في بطانة الرحم استعداداً لحدوث الحمل واستقبال الجنين، عند غياب الحيوانات المنوية وعدم حدوث الحمل يحدث تغيرات هرمونية أخرى لتخلص الجسم من الطبقات المتراكمة ببطانة الرحم وما بها من نسيج دموي. تنقبض عضلات الرحم لتعتصر بطانة الرحم وهو ما يسبب النزيف (نزول دم الحيض) وآلام الدورة الشهرية والتي تتناسب شدتها مع قوة انقباض عضلات الرحم لهذا في أغلب الأحوال تعتبر آلام الدورة الشهرية أعراضاً طبيعية.

هناك بعض الأمراض والحالات الطبية التي تزيد من الآم الدورة الشهرية ومنها على سبيل المثال:

  1. بطانة الرحم المهاجرة (Endometriosis): عبارة عن وجود أنسجة من بطانة الرحم خارج مكانها الطبيعي، غالباً ما توجد على المبيضين أو قناة فالوب.
  2. الأورام الليفية: هي أورام حميدة عبارة عن أنسجة ليفية تنمو بجدار الرحم مما يتسبب في بعض الأعراض كنزيف شديد وآلام شديدة أثناء الدورة الشهرية.
  3. التهاب الحوض: التهاب الحوض نتيجة الأمراض المنقولة جنسياً يتسبب في آلام حادة أثناء الدورة الشهرية.
  4. ضيق عنق الرحم: إذا كان عنق الرحم ضيق أكثر من المعتاد فإن ذلك يتسبب بتراكم الدم داخل الرحم مما يزيد من الضغط داخل الرحم والألم الحاد أثناء الدورة الشهرية.
  5. نمو أنسجة من بطانة الرحم بين عضلات الرحم أو ما يُسمى بمرض العُضال الغُدي (Adenomyosis) يتسبب في آلام حادة أثناء الدورة الشهرية.

آلام الدورة الشهرية عرض طبيعي ويُعتاد بمرور الوقت، لكن إذا كان الألم غير محتمل ويتعارض مع الأنشطة اليومية بإمكانك الذهاب إلى طبيب مختص للبحث عن أي أسباب أخرى ثانوية.

هل كل النساء يعانين من آلام الدورة الشهرية؟  

معظم النساء يعانين من آلام الدورة الشهرية لكن شدة تلك الآلام تختلف من امرأة لأخرى. هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمال أن تعاني من آلام الدورة الشهرية مثل:

  1. العمر أقل من 30 عام.
  2. البداية المبكرة للبلوغ؛ في عمر 11 عام أو أصغر.
  3. التدخين.
  4. غزارة الحيض.
  5. وجود تاريخ عائلي للمعاناة من آلام شديدة أثناء الدورة الشهرية.

إذا كانت آلام دورتك الشهرية محتملة فلا داعي للقلق، أمّا إذا كانت شديدة وتُعيق أنشطة حياتك اليومية فعليك بزيارة الطبيب.

التشخيص

إذا كنتِ تعانين من آلام شديدة أثناء الدورة الشهرية بشكل يُعيق أنشطة حياتك اليومية فإن الطبيب يبدأ بالبحث عن سبب عضوي لهذا الألم المبالغ فيه عن طريق أخذ تاريخ مرضي كامل لكِ ولعائلتك ومن ثَم القيام بفحص منطقة الحوض للكشف عن أي عدوى تناسلية أو تشوهات بالجهاز التناسلي.

قد يستعين الطبيب ببعض الوسائل التصويرية كالأشعة التلفيزيونية والرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية للحصول على قدر أكبر من المعلومات والبحث عن الأضرار أو الأمراض غير الظاهرة كبطانة الرحم المهاجرة (Endometriosis) أو العُضال الغُدي (Adenomyosis).

هل تشكل آلام الدورة الشهرية خطورة؟

في الغالب لا تمثل آلام الدورة الشهرية أي خطورة لكن عندما تكون تلك الآلام شديدة فمن الممكن أن تكون إشارة تحذيرية لأمراض أخرى مصاحبة كبطانة الرحم المهاجرة والتهاب الحوض على سبيل المثال، في تلك الحالة فإن تلك الأمراض قد تؤدي لمضاعفات كالحمل خارج الرحم أو العقم.

علاج آلام الدورة الشهرية

أفضل مسكنات آلام الدورة الشهرية

لتخفيف آلام الدورة الشهرية قد يوصي الطبيب باستخدام المسكنات التقليدية وأكثرها فعالية الإيبوبروفين (البروفين) أو ديكلوفيناك (ديكلوفين أو كتافلام) هناك أيضاً مركبات أخرى (مسكن + مدر للبول لتخفيف الاحتقان) مثل دواء جاكمستون. هذه الأدوية متوفرة في صورة أقراص تؤخذ قبل بداية الدورة الشهرية أو عند بداية ظهور الأعراض وحتى اختفائها بالجرعة المقررة. الباراسيتامول (مثل دواء البانادول) ليس مسكن مناسب لتخفيف آلام الدورة الشهرية. مضادات التقلصات قد تؤخذ أيضاً بالإضافة إلى المسكنات التقليدية مثل الفيسرالجين.

يمكن أيضاً استخدام الحقن مثل حقن المسكنات الديكلوفيناك (الديكلوفين أو الفلوتارين) أو مضادات التقلصات (الفيسرالجين).

استخدام المسكنات التقليدية تعتبر أكثر العلاجات فعالية للتخفيف من آلام الدورة الشهرية المعتادة مالم تكن هناك أسباب عضوية أخرى، ويمكن الحصول عليها من أقرب صيدلية دون الحاجة إلى وصفة (روشتة) طبية.

أفضل مسكنات آلام الدورة الشهرية

أدوية أخرى تؤخذ تحت إشراف طبي

بعض الأطباء قد يوصي أيضاً بنوع آخر من مضادات الالتهابات يحتوي على مادة مونتيلوكاست والتي تستجيب الكثير من الحالات أيضاً. هناك وسائل أخرى دوائية تؤخذ بإشراف طبي مثل استخدام وسائل العلاج الهرموني لمنع الحمل مثل أقراص منع الحمل أو الحقن الهرمونية لمنع الحمل أو لاصقة منع الحمل وغيرها، حيث تساعد الهرمونات التي توفرها تلك الوسائل على تقليل حدة آلام الدورة الشهرية.

قد تكون الجراحة هي الحل أحياناً إن كانت أسباب عضوية واضحة لتلك الآلام كما في حالة الأورام الليفية كما يمكن استئصال الرحم بالكامل إذا كان ذلك خياراً مطروحاً في حال عدم الرغبة في الإنجاب.

وسائل أخرى للتخفيف من آلام الدورة الشهرية

نمط حياة صحي لألم أقل 

تبني نمط حياة صحي يساعد بدرجة كبيرة على التخفيف من آلام الدورة الشهرية لذلك إن كنتِ تعانين من آلام الدورة الشهرية ننصحك باتباع الآتي:

  1. احصلي على قدرٍ كافٍ من النوم.
  2. استخدمي الكمادات الدافئة (الساخنة) على البطن فتدفئة منطقة البطن أثناء الدورة الشهرية تساعد على تقليل حدة الألم.
  3. مارسي رياضة غير عنيفة قبل وأثناء الدورة الشهرية.
  4. استرخي وابتعدي عن التوتر فالتوتر والقلق يزيدان من حدة الألم.
  5. تناول طعام خفيف
  6. الاستحمام بماء ساخن
  7. تناولي بعض المكملات الغذائية كالحمض الدهني أوميجا-3 وفيتامين (هـ) وفيتامين (ب-1) و فيتامين (ب-6). يوجد فيتامين ب في الصيدليات تحت مسميات متعددة مثل: نيوروتون و نيوروفيت وغيرها.

استخدام الكمادات الدافئة الساخنة يخفف آلام الدورة الشهرية

الطب البديل 

رغم افتقار وسائل الطب البديل للأدلة العلمية الدامغة على فاعليتها وطريقة عملها إلا إنها تؤتي نتائج مُرضية في الكثير من الحالات من ضمن تلك الوسائل لتخفيف آلام الدورة الشهرية:

  1. الوخز بالإبر: الوخز بالإبر من أشهر أنواع العلاج في الطب البديل وهو عبارة عن إدخال مجموعة من الإبر الدقيقة في الجلد في مناطق معينة بالجسم، لا يوجد تفسير علمي لآلية عمل الوخز بالإبر إلا أن الدراسات أثبتت فعاليته في التخفيف من آلام الدورة الشهرية.
  2. التحفيز الكهربائي للأعصاب: من خلال لاصقات موصلة بأقطاب كهربية يتم تحفيز الأعصاب عن طريق إرسال موجات كهربية بشدة معينة بهدف خفض حساسية الأعصاب للألم وزيادة إفراز المواد المسكنة للألم في الجسم(الإندروفينات) وقد أظهر هذا النوع من العلاج فعاليته أيضاً.
  3. العلاج بالأعشاب: تناول بعض الأعشاب كالشمر ومشروب النعناع والقرفة يساعد على التخفيف من آلام الدورة الشهرية.
  4. الإرقاء الإبري: يشبه هذا النوع من العلاج الوخز بالإبر مع استبدال الإبر بالضغط على أماكن معينة بالجسم.

مقالات ذات صلة:

السابق
هل أقراص منع الحمل تسبب الإصابة بالسرطان ؟
التالي
واقي الشمس المناسب – كيفية اختيار أفضل صن بلوك ؟

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.