الأمراض الجلدية

حب الشباب – الأسباب، العلاج، نصائح مهمة

حب الشباب مشكلة شائعة ربما مررنا بها جميعاً، فهي تؤثر على معظم الناس في مرحلة ما من حياتهم، وتتسبب في ظهور البقع والنتوءات وأحياناً تتسبب في الشعور بالألم عند لمسها فضلاً عن الألم النفسي المصاحب لها.

أشهر أماكن ظهور حب الشباب

الوجه: وهذا يؤثر على جميع المصابين

الظهر: وهذا يؤثر على أكثر من نصف الأشخاص المصابين

الصدر: وهذا يؤثر على حوالي 15 ٪ من الأشخاص المصابين.

الوجه أشهر أماكن الإصابة بحب الشباب
الوجه أشهر أماكن الإصابة بحب الشباب

أنواع حب الشباب

الرؤوس السوداء: وهي نتوءات سوداء أو صفراء صغيرة تظهر على الجلد. لونها أسود؛ لأن البطانة الداخلية لبصيلات الشعر تنتج تصبغات عند تعرضها للأكسدة تظهر باللون الأسود؛ لذا فهي ليست سوداء لامتلائها بالأوساخ أو شيء من هذا القبيل.

البثور أو الرؤوس البيضاء: لها مظهر مشابه للرؤوس السوداء ولكنها قد تكون أكثر صلابة ولن تُخرِج إفرازات عند الضغط عليها.

النتوءات: حمراء صغيرة قد تشعر بالألم عند لمسها.

الخراريج: تشبه النتوءات ولكن يتخللها بقعة لونها أبيض في المركز، بسبب تراكم القيح أو الصديد.

الدمامل: كتل صلبة كبيرة تتراكم تحت سطح الجلد ويمكن أن تكون مؤلمة

التكيسات: النوع الأكثر شدة من البقع الناجمة عن حب الشباب. وهي عبارة عن كتل كبيرة مليئة بالقيح تشبه الدمامل وتمثل مخاطرة كبيرة لتكوين ندوب دائمة على الجلد.

أنواع حب الشباب
أنواع حب الشباب

ماذا أفعل إذا كنت أعاني من حب الشباب؟

إذا كنت تعاني من حب الشباب فربما تحتاج للعناية ببشرتك والالتزام بالنصائح التالية:

  • لا تغسل المناطق المصابة من الجلد أكثر من مرتين في اليوم؛ فالغسيل المتكرر يمكن أن يهيج الجلد ويزيد الأعراض سوءََا.
  • اغسل المنطقة المصابة بصابون أو منظف معتدل وماء فاتر؛ فالماء الساخن جدا أو البارد يمكن أن يزيد حب الشباب سوءََا.
  • لا تحاول “تفريغ” الرؤوس السوداء أو الخراريج. هذا يمكن أن يجعلها أسوأ مما يسبب لجلدك ندوب دائمة.
  • تجنب استخدام الكثير من المكياج ومستحضرات التجميل، واستبدالها بالمنتجات القائمة على الماء، والتي توصف بأنها لا تتسبب في غلق مسام جلدك وبالتالي لن تساهم في تكوين الرؤوس السوداء والبيضاء.
  • قومي بإزالة الماكياج تمامًا قبل الذهاب إلى السرير.
  • إذا كانت بشرتك جافة، استخدم مطهرًا خالي من العطر.
  • اغسل شعرك بانتظام وحاول أن تتجنب ملامسة شعرك لوجهك.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لن تساعد في تحسين مشكلة حب الشباب، ولكن يمكن أن تحسن مزاجك مما يحسن من مشكلة حب الشباب. ولكن التعرق الزائد يمكن أن يحدث تهيجََا في جلدك المصاب؛ لذا يجب الاستحمام فورََا بعد انهاء تمارينك الصباحية.
لا يجب تماماً التلاعب بحبوب الشباب
لا يجب تماماً التلاعب بحبوب الشباب

على الرغم من أن مشكلة حب الشباب لا يمكن منع تكرارها إلا أنه يمكن السيطرة عليها بالعلاج، فإذا كان حب الشباب شديدًا أو يظهر على صدرك وظهرك فقد يحتاج إلى العلاج بمضادات حيوية أو كريمات أقوى لا تتوفر إلا بوصفة طبية من طبيب مختص.

متى يجب عليك طلب المشورة الطبية؟

يجب أن ترى طبيب الجلدية إذا كنت تعاني من انتشار حب الشباب بشكل يزعجك، أو إذا كان انتشاره شديدََا  أو إذا تحول إلى نتوءات أو دمامل أو خراريج حيث يجب معالجتها بشكل صحيح لتجنب ترك ندوب.

حاول مقاومة إغراء الضغط على الحبوب؛ لأن هذا قد يؤدي إلى ثباتها بصورة دائمة.

قد تستغرق المعالجة مدة تصل إلى 3 أشهر حتى تبدأ حالتك بالتحسن لذلك لا تتوقع نتائج بين عشية وضحاها. لكن بمجرد بدء التحسن تكون النتائج جيدة عادة.

قد يتطلب الأمر استشارة طبية في بعض حالات حب الشباب
قد يتطلب الأمر استشارة طبية في بعض حالات حب الشباب

أسباب ظهور حب الشباب

عادة ما يرتبط حب الشباب بالتغيرات في مستويات الهرمون خلال فترة البلوغ، ولكن يمكن أن يبدأ في أي عمر.

تتسبب تلك الهرمونات في جعل الغدد المنتجة للدهون -بجانب بصيلات الشعر في الجلد- تنتج كميات أكبر من الدهون؛ مما يصبح أكثر سوءًا عند التعرض للالتهاب بفعل البكتيريا.

كما تزيد الهرمونات من سُمك البطانة الداخلية لبصيلات الشعر مما يؤدي إلى انسداد المسام، وتنظيف الجلد لا يساعد على إزالة هذا الانسداد.

ومن الأسباب الأخرى المحتملة أن يكون هناك عامل وراثي، فمن المعروف أن حب الشباب مشكلة تسير في العائلات؛ فإذا كان كل من أمك وأبيك مصابين بحب الشباب فمن المحتمل أن تصاب به أيضًا.

كما أن التغيرات الهرمونية مثل تلك التي تحدث أثناء الدورة الشهرية أو الحمل يمكن أن تؤدي أيضًا إلى ظهور حب الشباب عند النساء.

أمّا بالنسبة لسوء النظافة أو النشاط الجنسي فلا يوجد دليل على دورهم في ظهور حب الشباب.

حب الشباب في النساء

أكثر من 80 ٪ من حالات حب الشباب في البالغين تحدث في النساء. ويُعتَقد أن العديد من تلك الحالات تنتج عن التغيرات في مستويات الهرمون لدى العديد من النساء في أوقات معينة.

حب الشباب في النساء
حب الشباب في النساء

هذه الأوقات تشمل:

  • فترة ما قبل الحيض: بعض النساء تعاني من ظهور حب الشباب قبل فترة الحيض الخاصة بهن.
  • الحمل: تشتكي العديد من النساء من ظهور حب الشباب في فترة الحمل، وعادة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل
  • متلازمة تكيس المبيض: وهي حالة شائعة يمكن أن تتسبب في ظهور حب الشباب، وزيادة الوزن، وتشكيل الخراريج الصغيرة على الجلد.

ومن بين العوامل الأخرى المحتملة لظهور حب الشباب في النساء:

  • بعض المنتجات التجميلية.
  • بعض الأدوية: مثل أدوية الستيرويد، الليثيوم (المستخدمة لعلاج الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب) وبعض الأدوية المضادة للصرع.
  • ارتداء عصابة الرأس أو الظهر بشكل يضغط على الجلد.

خرافات وأساطير حول حب الشباب  

على الرغم من كونه أحد أكثر الأمراض الجلدية انتشارًا، إلا أن حب الشباب أيضًا واحد من أكثر الأمراض التي لا يمكن فهمها. وعليه فهناك العديد من الأساطير والمفاهيم الخاطئة حول فهم مشكلة حب الشباب، فعلى سبيل المثال:

“حب الشباب يحدث بسبب نظام غذائي سيء”

حتى الآن ، لم تجد الأبحاث أي أطعمة لها علاقة سببية مع حب الشباب. لكن يُنصح بتناول نظام غذائي صحي ومتوازن كونه جيد لقلبك وصحتك بشكل عام لكن لا دخل لمشكلة حب الشباب بالطعام.

“سبب حب الشباب هو قلة النظافة”

تحدث معظم التفاعلات البيولوجية التي تسبب حب الشباب تحت الجلد -وليست على السطح- بالتالي فإن نظافة بشرتك ليس لها تأثير على حب الشباب. وغسل وجهك أكثر من مرتين في اليوم يمكن أن يؤدي إلى تفاقم المشكلة لكن لا يبدأ ظهورها.

“تفريغ الرؤوس السوداء والبيضاء هو أفضل طريقة للتخلص من حب الشباب”

هذا ما يمكنه أن يجعل الأعراض أسوأ في الواقع وقد يتركك مع ندوب دائمة على جلدك لا تزول.

“النشاط الجنسي يمكن أن يؤثر على حب الشباب”

في الواقع إن ممارسة الجنس لن تجعل حب الشباب أفضل أو أسوأ.

“تساعد حمامات الشمس والمصابيح الشمسية على تحسين أعراض حب الشباب”

لا يوجد دليل قاطع على أن التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس يحسن من الأعراض بل يمكن أن يجعل بشرتك أكثر حساسية كما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

“حب الشباب معدي”

لا يمكنك تمرير حب الشباب للآخرين في الحقيقة، ولا يمكنك حتى نقله من مكان إلى آخر في جسمك، أو من موضع إلى آخر بنفس المكان حتى.

علاج حب الشباب:

تعمل أدوية حب الشباب من خلال تقليل إنتاج الدهون، وتسريع عملية تكوين خلايا الجلد الجديدة، ومكافحة العدوى البكتيرية أو الحد من الالتهاب؛ مما يساعد على منع حدوث الندب. لكن مع معظم أدوية حب الشباب قد لا تظهر النتائج إلا بعد مدة تتراوح من أربعة إلى ثمانية أسابيع وقد تزداد بشرتك سوءًا قبل التحسن. بل يمكن أن يستغرق الأمر عدة أشهر أو سنوات للقضاء على مشكلة حب الشباب.

علاج حب الشباب قد يستغرق فترة طويلة للحصول على نتائج مرضية
علاج حب الشباب قد يستغرق فترة طويلة للحصول على نتائج مرضية

نظام العلاج الذي يوصي به طبيبك يعتمد على عمرك ونوع وشدة ظهور حب الشباب في بشرتك وإذا ما كنت على استعداد للالتزام بالعلاج أم لا.

على سبيل المثال: قد تحتاج إلى غسل الجلد المصاب مرتين يوميًا ثم تطبيق الأدوية عليه  لعدة أسابيع. وفي كثير من الأحيان تستخدم الأدوية الموضعية والأدوية التي تتناولها عن طريق الفم.

الأدوية الموضعية هي الأدوية الأكثر شيوعًا لعلاج حب الشباب وهي كما يلي:

الرتينويدات: وهي تأتي على شكل كريمات ومواد هلامية.
ويتم اشتقاق عقاقير الريتينويد من فيتامين أ ومن أمثلتها: الأدابالين (ديفرين) والتازاروتين (تازوراك ، أفيج).


ويمكنك استخدام هذا الدواء في المساء، بدءًا من ثلاث مرات في الأسبوع ثم يوميًا بعد أن تصبح بشرتك معتادًة عليه أكثر. وهو يعمل عن طريق منع انسداد بصيلات الشعر.

المضادات الحيوية: وتعمل عن طريق قتل البكتيريا الجلدية الزائدة والحد من الاحمرار.

خلال الأشهر القليلة الأولى من العلاج يمكنك استخدام كل من الريتينويد والمضاد الحيوي

“استخدام المضاد الحيوي في الصباح والريتينويد في المساء.”

وغالبا ما يتم الجمع بين المضادات الحيوية وبين البنزويل بيروكسايد للحد من احتمال حدوث مقاومة المضادات الحيوية. ومن الأمثلة على ذلك، الكليندامايسين مع البنزويل بيروكسايد (بنساكلين ، داك ، أكانيا) والإريثروميسين مع البنزويل بيروكسايد (البنزاميسين).

“لا ينصح باستخدام المضادات الحيوية الموضعية وحدها.”

حمض الساليسيليك وحمض الأزيليك: حمض الأزيليك هو حمض طبيعي موجود في الحبوب الكاملة والمنتجات الحيوانية، ولديه خصائص مضادة للجراثيم.

ويبدو أن كريم حمض أزيلايك 20% فعال بنفس فعالية العديد من علاجات حب الشباب التقليدية عند استخدامه مرتين في اليوم لمدة أربعة أسابيع على الأقل، ويصبح أكثر فعالية عند استخدامه مع الإريثروميسين.

للطب البديل دور أيضاً في علاج حب الشباب وتشمل علاجاته العلاج باستخدام زيت السمك، والخميرة البيرة، والزنك عن طريق الفم، وزيت شجرة الشاي بالاستخدام الموضعي.

حب الشباب والنظام الغذائي

لا يزال الجدل قائماً إلى الآن حول الدور الذي يلعبه النظام الغذائي في الإصابة بحب الشباب أو زيادة الأعراض أو تخفيفها. رغم ذلك تظل هناك شبهات حول بعض الأطعمة مثل تلك الغنية بالسكريات كونها تؤدي لارتفاع هرمون IGF1 الذي يزيد من حدة الأعراض كما أن هناك أطعمة أخرى قد تساعد في منظومة العلاج ككل مثل الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 الذي له خصائص مضادة للالتهاب وهو موجود في الأسماك والمكسرات وفول الصويا وغير ذلك (للمزيد حول الموضوع إليك نظام غذائي مثالي لعلاج حب الشباب)

المصادر:

السابق
كيمياء الحب – لماذا نقع في الحب؟!
التالي
العلاج بالبلازما للوجه والبشرة – هل هو حل سحري؟

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.