طب النساء

14 سبباً وراء اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها!

تُعد الدورة الشهرية من أهم الأحداث التي تعكس صحة الجهاز التناسلي للمرأة وانتظام أو عدم انتظام هرموناتها. تختلف الفترة التي تقع بين كل نزيف والذي يليه من سيدة لأخرى لكن في المتوسط تكون تلك الفترة حوالي 28 يوم، يتم حساب تلك الفترة من آخر يوم من أيام الدورة الشهرية بعد انقطاع النزيف لأول يوم في الدورة التي تليها وتعتبر الدورة الشهرية غير منتظمة إذا امتدت تلك الفترة إلى 35 يوم أو إذا تكررت أكثر من مرة في الشهر الواحد أو عند اختلاف تلك المدة من مرة لأخرى، ويوجد العديد من الأسباب لعدم انتظام الدورة الشهرية نذكرها في هذا المقال.

14 سبباً وراء اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها!
14 سبباً وراء اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها!

أسباب اضطراب الدورة الشهرية 

1- الحمل

عند انقطاع دورتك الشهرية فإن أول ما يُمكن أن تفكري به هو الحمل في حال وقوع علاقة تسمح بحدوثه، لذا عند تأخر دورتك الشهرية بعدد كاف من الأيام استخدمي اختبار الحمل في المنزل أو قومي بزيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، وإن لاحظتي آلام شديدة تُشبه الطعن في منطقة الحوض عليك زيارة طبيبك علي الفور فهذه قد تكون إشارة للحمل خارج الرحم أو الإجهاض.

2- الرضاعة الطبيعية

إن الهرمون المسئول عن إدرار الحليب في فترة الرضاعة هو هرمون البرولاكتين، وهذا الهرمون يقوم بتثبيط الهرمونات التناسلية ودورتك الشهرية لذلك في تلك الفترة ستنقطع دورتك الشهرية أو ربما تكون خفيفة جداً.

3- وسائل منع الحمل

وسائل منع الحمل من أشهر الأسباب التي تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية، فاستخدام حبوب منع الحمل علي سبيل المثال تؤدي لنزول كمية دم أقل من المعتاد وربما نزول بعض القطرات في الفترة بين الدورتين، أمّا جهاز (AUD) أو المعروف باللولب فيؤدي لزيادة دم الحيض بشكل كبير.

4- اقتراب سن اليأس

من المعروف أن سن اليأس هي الفترة التي تتوقف فيها الهرمونات الأنثوية وتنفذ بويضات الأنثى لذا تتوقف دورتها الشهرية ولا تصبح قادرة علي الإنجاب، يختلف السن الذي تصل إليه المرأة لهذا من امرأة لأخرى لكن الفترة التي تسبق سن اليأس تشهد اضطرابات في الدورة الشهرية كازدياد أو نقص وقتها أو اضطرابات أُخرى.

5- مرض تكيس المبايض

هذا المرض ليس نادراً ويمكن أن يصيب الإناث في أي عُمر مُنذ بداية بلوغهن، ومن أشهر أعراضه اضطراب الدورة الشهرية وعدم انتظامها فقد تنقطع أحياناً وتكون أكثر من المعتاد أحياناً أخرى لذلك عند عدم انتظام دورتك الشهرية مع وجود أعراض أخرى كزيادة الوزن وزيادة شعر الجسم والوجه فعليك زيارة طبيبك علي الفور فهذا المرض قد يؤدي إلي العُقم.

6- اضطرابات الغدة الدرقية

يرتبط نشاط الغدة الدرقية بالعديد من أنشطة الجسم ويؤثر علي الدورة الشهرية أيضاً. إذا كنت تعانين من نقص نشاط الغدة الدرقية فهذا قد يجعل دورتك الشهرية أكثف وأطول من المعتاد علي عكس زيادة نشاط الغدة الدرقية الذي تُصاحبه دورة شهرية أخف وأقصر في عدد الأيام.

7- الأورام الليفية الحميدة

تُعد من أشهر المشكلات حدوثاً وانتشاراً في الجهاز التناسلي الأنثوي وهي كتل عضلية متضخمة تنشأ من جدار الرحم، تتسبب هذه الأورام اللحمية في آلام شديدة أثناء الدورة الشهرية وكذلك شعور بثقل في منطقة الحوض وزيادة النزيف في الدورة الشهرية بشكل كبير مما قد يؤدي إلي حدوث فقر الدم.

8- سرطان عنق الرحم بطانة الرحم

يمكن أن يتسبب في نزول الدم أكثر من المعتاد أو نزيف بين الدورتين أو أثناء وبعد ممارسة الجنس مع وجود إفرازات غير طبيعية، هذه الأعراض يمكن أن تحدث لأسباب أخرى غير السرطان لذلك احرصي علي زيارة طبيبك للتأكد والاطمئنان.

9- الضغط العصبي

يؤثر الضغط العصبي علي دورتك الشهرية عن طريق التأثير علي المنطقة من المخ التي تنظم إفراز هرموناتك الأنثوية وتعود الدورة الشهرية لطبيعتها بعد انتهاء فترة الضغط العصبي.

10- الإسراف في ممارسة الرياضة

الإسراف في ممارسة الرياضة يزيد من إفراز هرمونات تُثبط الهرمونات المسئولة عن الدورة الشهرية .

11- فقدان الوزن الشديد

فقدان الوزن الشديد سواء كان عن طريق اتباع حمية قاسية لفقدان الوزن بشكل سريع أو كون وزنك أقل من الطبيعي من البداية قد يساهم في توقف دورتك الشهرية لعدم وجود سعرات حرارية كافية لإتمام عملية التبويض.

12- السمنة وزيادة الوزن

السمنة وزيادة الوزن يؤثران علي الهرمونات أيضاً مما يتسبب في اختلال انتظام الدورة الشهرية لذلك إذا كنتي تعانين من السمنة واضطرابات في الدورة الشهرية عليك زيارة طبيبك لتحديد ما إذا كانت اضطرابات الدورة الشهرية نتيجة للسمنة أو إذا كانت السمنة والاضطرابات من أعراض تكيس المبايض أو اضطرابات الغدة الدرقية .

13- بطانة الرحم المهاجرة

: هي وجود نسيج من بطانة الرحم في مكان غير المكان الطبيعي له يعد من الأسباب التي تؤدي لاضطراب الدورة الشهرية، من الأعراض الأخرى لهذا المرض آلام شديدة جداً خلال الدورة الشهرية،نزيف شديد، امتداد وقت النزيف أكثر من المعتاد والعقم.

14- بعض الأدوية

قد تؤثربعض الأدوية علي انتظام دورتك الشهرية مثل مضادات الاكتئاب وأدوية الصرع والعلاج الكيميائي للسرطان وبعض المسكنات كالأسبرين والبروفين، وأدوية الجلطات التي تؤدي لزيادة سيولة الدم والعلاج الهرموني.

اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها قد تحتاج إلى استشارة طبيب مختص
اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها قد تحتاج إلى استشارة طبيب مختص

الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب

• انقطاع الدورة الشهرية لمدة 3 شهور بدون وجود حمل
• استمرار النزيف لأكثر من 7 أيام
• إذا كان النزيف شديد يضطرك لاستعمال فوطة صحية أو اثنتين خلال ساعة واحدة
• إذا كنت تعانين من آلام شديدة
• إذا كانت الفترة بين الدورتين أقل من 21 يوم أو أكثر من 35 يوم
• إذا كان النزيف غير منتظم: أكثر من المعتاد أو أقل أو حدوث نزيف في أوقات أخرى غير أوقات الدورة الشهرية.

المصدر : (1)

السابق
دور هرمون التستوستيرون في النساء وأعراض نقصه!
التالي
حاسة الشم والذكريات: لماذا نسترجع ذكريات محددة عندما نشم رائحة معينة؟

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.